فيروس كورونا – أعراضه وطرق الوقاية والعلاج

calendar_today 23 مارس، 2020/ favorite_border
0
/ remove_red_eye 623
يمكنك تقييم المقال بالضغط علي علامة الاعجاب :
0

المقدمة

فيروس كورونا انتشر في الآونة الأخيرة بشكل سريع جداً في العديد من دول العالم، وهو ما يعرف بفيروس كورونا “COVID-19”.

هذا الفيروس الخطير بل والقاتل الذى تسبب حتى الآن بوفاة الآف الضحايا حول العالم.

الذي كان مصدره مدينة ووهان الصينية، ومن هناك انتقل الي أغلب دول العالم.

فيروس كورونا

فيروس كورونا في هذا المقال نتعرف على هذا الفيروس وأعراضه وطرق علاجه المتوفرة.

عزيزتي المرأة للحفاظ على وزن مثالي اليكِ هذا المقال الحفاظ على وزن مثالي مع الطول.

ما هو فيروس كورونا

هو سلالة جيدة من الفيروسات التي تصيب الإنسان والحيوان حيث تختلف الأعراض من شخص لآخر، ما بين الخفيفة و الشديدة، حيث تبدأ الإصابة أولاً بالجهاز التنفسي ومن ثم أوجاع و آلام بالجسم و سعال جاف و حمى.

ظهر هذا الفيروس في مدينة يوهان الصينية لأول مرة في ديسمبر 2019 ولم يكن له علاج إلى أن قررت منظمة الصحة العالمية بتسميته باسم وباء.

أعراض فيروس كورونا أو ما يعرف بCOVID-19

تظهر أعراضه بشدة لدى كبار السن و الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية و الذين لديهم ضعف في جهاز المناعة.

لأن الفيروس يعمل على الالتهاب الرئوي وبالتالي يهدد حياة الأشخاص.

الفيروس يستمر حوالي اسبوعين من أول علامات الأعراض حتى الشفاء لذا يجب على المصابين معالجته فوراً قبل أن يتكاثر ويدخل خلايا الرئة ويقتلها.

انخفاض في ضغط الدم قد يؤدي إلى فشل القلب أو سكتة دماغية وفي الغالب يحتاج الأشخاص المصابين إلى كمية أكبر من الأكسجين حتى لا يفقدوا حياتهم أو فشل في أعضاء الجسم الأخرى.

تختلف الانفلونزا العادية عن فيروس كورونا عن طريق الأعراض التالية:

  • صداع حاد
  • حرارة عالية جداً
  • لا انسداد أو رشح
  • عطاس نادر
  • سعال جاف
  • لا التهاب في الحلق
  • قشعريرة قوية
  • آلام جسم حادة

سرعة انتشار الفيروس

في مجموعة من الدراسات الحديثة تؤكد أن فيروس كورونا يعيش لساعات خارج جسم الإنسان، وعلى أسطح مختلفة.

عند لمس أي شخص لهذه الأسطح ثم لمس العينين، الفم أو الأنف ف سوف ينتقل فوراُ لأي شخص سليم.

و أيضاً في الهواء الطلق عند عطس الأشخاص المصابين، فإنها تتناثر قطيرات مع السعال أو الزفير وبالتالي يصاب الأشخاص السليمين بهذا الفيروس.

إذا ظهرت أعراض الاصابة بالفيروس يجب على المصاب البقاء في المنزل و عدم الاختلاط بالآخرين و طلب الرعاية الصحية على الفور وذلك بزيارة المنشآت الطبية و عدم السفر أثناء وجود مثل هذه الأعراض.

طرق الوقاية من الفيروس

  • غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية أو بالمعقمات الكحولية.
  • عدم لمس العينين وتغطية الفم والأنف بالكوع عند السعال أو العطس.
  • تجنب لمس الأسطح باليد لأنه يمكن أن يوجد فيروس عليها لذلك ينصح ب عدم لمس العينين والأنف والفم لأنه ممن أن ينتقل الفيروس بهذه الطريقة إلى جسم الإنسان.
  • يجب الابتعاد عن الأشخاص في الأماكن المزدحمه لمسافة مترعلى الأقل.
  • تجنب الاختلاط بالأشخاص المصابين بالانفلونزا أو الحمى لأنه يمكن أن ينشرو جسيمات صغيرة في الهواء تحتوي على الفيروس.

ما هو علاج فيروس كورونا

لم يتم اكتشاف أي علاج مضاد للفيروس حتى الآن ولكن بعض الدول ترجح أن العلاج للكورونا هو نفسه الدواء المستخدم لعلاج مرض الملاريا أن مرض السارس أكثر فتكاً من الكورونا لكنه أقل عدوى منه بكثير.

طرق وضع الكمامات

الكمامة بشكل عام لا تحمي من الفيروس وإنما للوقاية فقط لأنها بشكل خاص تقتصر على العاملين في القطاع الصحي.

لذلك قبل لبس الكمامة يجب تنظيف اليد بالماء والصابون والجهة الملونة من الكمامة، يجب أن تكون إلى الخارج وسحب طرف الكمامة لتغطية الفم والذقن.

وبعد الاستخدام علينا الحذر من ملامسة أي جزء من أجزاء الجسم، لأنه يحتمل أن تكون ملوثة وبالتالي يجب التخلص منها على الفور عند الانتهاء من استخدامها و رميها في صندوق نفايات مغلق.

أدى فيروس كورونا إلى انخفاض مستوى التلوث في الجو في معظم دول العالم، التي انتشر فيها بنسبة كبيرة لأن معظم الدول عملت على إغلاق مصانعها ومحلاتها للمحافظة على السكان من انتشارالعدوى والإصابة بالفيروس، أيضاً قلصت فترات العمل في معظم الشركات.

ومع ذلك تعتبر منظمة الصحة العالمية أن نسبة الوفاة من هذا الوباء هي نسبة قليلة مقارنة بمرض الملاريا، فإذا كان الجسم قادرعلى أداء العمليات الحيوية ولديه القدرة على مقاومة المرض أي أن الجهاز المناعي قوي فإن المصاب يستطيع أن يشفى من الفيروس في فترة العلاج.

في نهاية هذا المقال نوصيكم بإتباع طرق السلامة والعزل المنزلي والابتعاد عن الإختلاط وعدم زيارة الأماكن المزدحمة.

كما الأخد بعين الاعتبار ومحمل الجد إجراءات الحكومة في الحد من انتشاء هذا الوباء. ونرجو من الله السلامة للجميع. حفظنا الله وأياكم من كل شر.

شكراً لمتابعتكم ولا تنسونا من الإعجاب والتقييم.

المصادر:

موقع منظمة الصحة العالمية

موقع ويكيبيديا

0
يمكنك تقييم المقال بالضغط علي علامة الاعجاب :
0

التعليقات